إس إم إي فايننشال

خاطره حول تداعيات الاستعانة بـ”قياديين” أجانب

Posted by إس إم إي فايننشال في 20/06/2013

بقلم : أ. فهمي مصطفى الشيخ

أثبتت عدة دراسات في مجال تنمية الموارد البشرية أن ”تنوع القوى العاملة” أحد أسباب نجاح المؤسسات؛ وضرورة ملحة في كافة المجالات؛ فإذا كان الإدارة والموظفين نسخة مكررة من بعضهم البعض في الفكر والأسلوب، فمن المستبعد أن يخرج من بينهم من يفكر بطريقة إبداعية غير نمطية أو يرى الأمور من زوايا مغايرة؛ لذا يجب أن تحرص المؤسسات على تنويع مواردها البشرية عند الاستقطاب والتوظيف ليس منعاً للمحاباة والمحسوبيات فقط، وإنما لضمان الحصول على موظفين يملكون رؤى مختلفة. ووفقاً للنمط الإداري السائد في العديد من مؤسساتنا أخذت هذه الفروقات تتلاشى شيئاً فشيئاً لتتماشى إلى حد كبير مع رأي الإدارة. ربما هذا هو السبب الحقيقي الذي يدفع هذه الإدارات نفسها إلى الاستعانة بـ”قياديين” أجانب من ”خارج السرب” لأنني أعتقد أنهم تواقين لسماع أفكار جديدة.

Advertisements

Sorry, the comment form is closed at this time.

 
%d مدونون معجبون بهذه: